ملاعب أوروبايويفا

بيان رسمى من برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد: من الآن لن نتعرض لتهديدات الاتحاد الأوروبى

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الهيئة الحاكمة لكرة القدم في أوروبا، في وقت سابق  إن تسعة من الأندية الـ12 المؤسسة التي شكلت بطولة “الدوري السوبر” الانفصالية، أعادت الالتزام بمسابقات الأندية والمنتخبات الأوروبية.

فرض الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي سابق ذكر أن أرسنال وميلان وتشيلسي وأتلتيكو مدريد وإنتر ميلان وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام قد أقروا وقبلوا أن “مشروع الدوري السوبر كان خطأ واعتذروا للجماهير. والجمعيات الوطنية والبطولات الوطنية والأندية الأوروبية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم”.

وفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عقوبات مالية على الفرق التسعة. وبشكل جماعي، ستتبرع الفرق بـ 15 مليون يورو للجمعيات الخيرية وستتنازل عن خمسة بالمائة من الإيرادات التي كانت ستحصل عليها من المسابقات.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن الأندية وافقت على دفع غرامة تصل إلى 100 مليون يورو إذا خالفوا التزاماتهم في الاتحاد.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، في البيان: “أدركت هذه الأندية أخطاءها بسرعة واتخذت إجراءات لإثبات ندمها… لا يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة للأندية التي لا تزال تشارك في ما يسمى بـ” الدوري السوبر”، وسوف يتعامل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع تلك الأندية لاحقًا”.

وكان قد أدلى ألكسندر تشيفرين ببعض التصريحات الساخنة عبر صحيفة «ديلي تليجراف» انتقد فيها الأندية الثلاثة، وسخر من تهديدها للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ورغبتها في الوقوف ضده والإصرار على إقامة بطولة الدوري السوبر الأوروبي «السوبر لييج».

وما تزال الأندية الثلاثة المؤسسة للدوري السوبر، وهي برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد، في خلاف مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث اعلنت الاندية الثلاثة، عقب الحكم القضائي الذي صدر اليوم بالزام الاتحاد الأوربي لكرة القدم (يويفا)، بإلغاء جميع الإجراءات السابقة.

البيان الرسمي من الأندية الثلاثة: السوبر ليج

تعرب أندية برشلونة ويوفنتوس وريال مدريد عن ارتياحها للقرار القضائي المعلن اليوم، والذي يلزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وبشكل فوري، بإلغاء جميع إجراءاته بحق الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، بما في ذلك إغلاق الملفات التأديبية المفتوحة ضد الأندية الثلاثة وإلغاء الغرامات والقيود الأخرى التي تم فرضها بحق الأندية التأسيسية التسعة المتبقية، لتجنب تعرضها لإجراءات تأديبية من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وبهذه الطريقة، تؤيد المحاكم مرة أخرى موقف مروجي دوري السوبر الأوروبي وترفض الاستئناف الذي قدمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، محذرة في الوقت نفسه من ان عدم امتثال الاتحاد لهذا القرار سيسفر عن عقوبات مالية ومسؤوليات جنائية. سيتم تحليل القضية من قبل محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ والتي ستنظر في الموقف الاحتكاري للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يوفيا) إزاء كرة القدم الأوروبية.

يقع على عاتقنا التعامل مع التحديات التي تواجه كرة القدم. لقد احتكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) منصب المنظم والمشغّل والمالك الوحيد والمدير لمسابقات كرة القدم الأوروبية. يؤدي هذا الموقف الاحتكاري على تضارب المصالح ويقوّض بشكل خطير كرة القدم وتوازنها التنافسي. كما تم التأكيد في مناسبات عديدة، فإن الضوابط المالية غير كافية ولم يتم تطبيقها بشكل موضوعي. تمتلك الأندية المشاركة في المسابقات الأوروبية الحق في تنظيم مسابقاتها الخاصة.

يسعدنا معرفة أننا، من الآن فصاعداً، لن نتعرض لتهديدات مستمرة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. نحن ملتزمون بتطوير مشروع دوري السوبر الأوروبي بشكل بنّاء وتضامني، مع الأخذ بعين الاعتبار المشجعين واللاعبين والمدربين والأندية والبطولات والدوريات والاتحادات الوطنية. ندرك ان في اقتراحنا بعض الجوانب التي يجب إعادة النظر فيها وتحسينها من خلال الحوار وتوافق الآراء. ما زلنا نثق في نجاح المشروع الذي سيحترم دائماً لوائح الاتحاد الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
P