ملاعب أوروبا

فرنسا تتوج بكأس دوري الأمم الأوروبية على حساب إسبانيا في النسخة الثانية (فيديو)

توج المنتخب الفرنسي بلقب النسخة الثانية من بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بفوزه على نظيره الإسباني 2-1 في النهائي الذي جمعهما اليوم الأحد على ملعب “سان سيرو” في مدينة ميلان.

وافتتح المنتخب الإسباني باب التسجيل في الدقيقة الـ64 عن طريق ميكيل أويارزابال، وعادل كريم بنزيما سريعا للمنتخب الفرنسي بعدها بدقيقتين.

وفي الدقيقة الـ80 سجل كيليان مبابي هدف التقدم الغالي لمنتخب “الديوك”، لتنتهي المباراة النهائية بفوز فرنسا بنتيجة 2-1.

وأصبح المنتخب الفرنسي أول من يحقق كأس العالم وأمم أوروبا ودوري الأمم الأوروبية.

وكأس اليوم هو الـ8 لمنتخب “الديوك” في تاريخه بعد فوزه بكأس العالم في مناسبتين عامي 1998 و2018 وكأس أمم أوروبا مرتين عامي 1984 و2000 وكأس القارات عامي 2001 و2003 وكأس أرتيميو فرانكي عام 1985.

يذكر أن المنتخب الإيطالي أحرز المركز الثالث بعد فوزه على نظيره البلجيكي بنتيجة 2-1 في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع والتي جرت أحداثها في وقت سابق اليوم.

الجدير بالذكر أن النسخة الأولى من بطولة دوري الأمم الأوروبية رفعت كأسها البرتغال بعد فوزها في النهائي على هولندا بهدف دون مقابل عام 2019.

واعتمد لويس إنريكه مدرب إسبانيا على مجموعة شابة فرضت نفسها في الآونة الأخيرة لا سيما في كأس أوروبا الأخيرة ببلوغها الدور نصف النهائي قبل أن تخسر بركلات الترجيح أمام إيطاليا.

وأبرز عناصرها لاعب وسط برشلونة بدري (18 عاما)، وزميله في الفريق الكاتالوني غافي الذي شارك ضد إيطاليا في نصف نهائي دوري الأمم وبات أصغر لاعب في تاريخ المنتخب الإسباني يفعل ذلك.

 محطما رقما قياسيا عمره 85 عاما. كما يتألق في صفوف إسبانيا فيران توريس (21 عاما) مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي وصاحب الثنائية في مرمى إيطاليا.

وحطم غافي (17 عاما و60 يوما) رقم أنخل ثوبيتا ريدوندو الذي حمل قميص المنتخب الإسباني للمرة الأولى في سن 17 عاما و284 يوما في مباراة دولية ودية ضد تشيكوسلوفاكيا (1-صفر) عام 1936.

لكن إسبانيا تملك بعض لاعبي الخبرة أيضا من خلال لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس والمدافع سيسار أسبيليكويتا.

يذكر أن المنتخب الإسباني خاض غمار هذه البطولة في غياب عدة لاعبين أساسيين أبرزهم ألفارو موراتا وتياغو ألكانتارا وأنسو فاتي العائد بعد إصابة أبعدته أشهرا عدة عن الملاعب.

اما منتخب فرنسا فتسلح بالخبرة الكبيرة في صفوفه والتي تتجلى في مختلف صفوفه، بدءا من حارس المرمى هوغو لوريس، قائد منتخب بلاده الفائز بكأس العالم.

أو مدافع مانشستر يونايتد الجديد رافايل فاران، وزميله في الشياطين الحمر لاعب الوسط بول بوغبا بالإضافة إلى الثلاثي الهجومي المرعب المؤلف من كريم بنزيمة وأنطوان غريزمان وكيليان مبابي.

وقال مدرب الديوك ديدييه ديشان قبل بداية المباراة: “لقد شاهدت مباراة نصف النهائي بين إيطاليا وإسبانيا وأستطيع القول بأن المنتخب الأخير قدم أداء رفيع المستوى وأجبر إيطاليا على الدفاع”.

شاهد ملخص مباراة اسبانيا ضد فرنسا من هنا: ملخص المباراة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
P