أولمبياد طوكيو 2020منتخب اليد

منتخب مصر لليد يخسر من الدنمارك بفضل تألق حارسه فى أولمبياد طوكيو

انتهاء الشوط الأول بتقدم مصر 15-14، وسط تألق كبير من أحمد هشام ويحيى خالد

خسر منتخب مصر لكرة اليد أمام منتخب الدنمارك للمرة الثانية هذا العام، فى الجولة الثانية من دور المجموعات، على ستاد يويوغي ناشيونال ستاديوم، بدورة الألعاب الأولمبية 2020.

فبعد خروج منتخب مصر من ربع نهائي كأس العالم الذي استضافته القاهرة مطلع عام 2021، خسر اليوم بنتيجة 31-27 في الجولة الثانية من نهائيات كرة اليد بدورة الألعاب الأولمبية في اليابان.

بداية قوية في الشوط الأول

وبدأ منتخب مصر بداية قوية في المباراة مع حامل لقب كأس العالم عندما تقدم في النتيجة بفارق هدف على مدار الـ 15 دقيقة الأولى، حتى بدأ منتخب الدنمارك يعود بعض الشيء إلى أجواء اللقاء بتعديل النتيجة على فترات متقطعة.

وواصل المنتخب تألقه بفضل الثنائي أحمد هشام ويحيى خالد، استطاع انهاء الشوط الأول متقدمًا على الدنمارك بنتيجة 15 مقابل 14.

تراجع منتخب مصر الشوط الثانى

لكن مع بداية الشوط الثاني انقلبت المباراة رأسًا على عقب بسبب كثرة الإيقافات التي تعرض لها لاعبو المنتخب المصري، لينجح الفريق الدنماركي في تعديل النتيجة وإنهاء المباراة لصالحه بـ 31 هدفًا مقابل 27، ما أبقاه على صدارة المجموعة.

وتسبب التراجع البدني والذهني للمنتخب المصري بالتزامن مع تألق الحارس لاندين خلال الشوط الثاني في ريمونتادا دنماركية بالنسبة لمَن تابعوا مستوى الفريقين خلال الشوط الأول.

بدأت الدنمارك بشكل رائع في الشوط الثاني وقيدت هجوم مصر في الدقائق الأولى ، لتستعيد الصدارة، بعد أن سجلوا بالفعل سبعة أهداف في الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني ، من خلال ستة لاعبين مختلفين. من ناحية أخرى ، تراجعت مصر خطوة إلى الوراء.

للمرة الثالثة على التوالي في الألعاب الأولمبية ، بدأت الدنمارك مرحلة المجموعات بفوزين على التوالي. بينما كانت الجولة الأولى عبارة عن نزهة في ، 47:30 ضد اليابان ، 

تتصدر الدنمارك الآن المجموعة الثانية ، بأربع نقاط ، بفارق أهداف +22 ، فيما تحتل مصر المركز الثاني بنقطتين من مباراتين. وتواجه الدنمارك ، الأربعاء ، البحرين ، في المباراة التي تعتبر مرشحة كبيرة لها ، بينما تلتقي مصر مع اليابان المضيفة.

لكن منتخب الدنمارك بعد ساعات قليلة اعتلى صدارة المجموعة الثانية بفضل تسجيله 47 هدفًا أمام اليابان التي اكتفت بتسجيل 30 هدفًا فقط، وبعد يومين من تلك المباراة عاد الدنماركيون ليؤكدوا جدارتهم وأحقيتهم في الصدارة أمام مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
P